الزنجبيل, فوائد الزنجبيل

الزنجبيل, فوائد الزنجبيل

الزنجبيل, فوائد الزنجبيل

الزنجبيل, فوائد الزنجبيل | ما هو الزنجبيل؟

الزنجبيل نوع من أنواع النباتات والأعشاب من جنس الزنجبيل من الفصيلة الزنجبيلية، زالزنجبيل يعتبر من نباتات المناطق الحارة, ويتم استخدام الجزء السفلي من نبات الزنجبيل, وهو ما يعرف بالجذور.

[ad id=”477″]
وتحتوي جذور الزنجبيل على زيت طيار، وله رائحة نفاذة وطعم لاذع ويتميز لونه بلون فاتح (أبيض مصفر), يتم حصاد الزنجبيل بعد أن تذبل أزهاره ذات اللون الأصفر, حيث يمكن استهلاك جذور الزنجبيل طازجة إما بعصرها كاليمون تماما, أو صنع مشروب ساخن من الزنجبيل والذي يتميز بطعمه ونكهته المتميزة, وإما بطحن جذور بعد أن تجف بشكل تام.

يزرع الزنجبيل بكثرة في الهند الشرقية والفليبين والصين وسريلانكا والمكسيك وباكستان وجاميكا، ويعد أفضل أنواع الزنجبيل هو الجاميكي, نسبة إلى جاميكا.

الزنجبيل, فوائد الزنجبيل | استخدامات الزنجبيل :

جذور الزنجبيل لها استخدامات كثيرة فهي تستخدم كبهار وكتوابل في تجهيز الأطعمة ومنحها الطعم المميز, كما قد يضاف الزنجبيل إلى أنواع من المربيات والحلوى والمشروبات الساخنة كالسحلب والقرفة, يستخدم الزنجبيل أيضا كمنقوع فشاي الزنجبيل طارد للأرياح والزنجبيل مفيد في نزلات البرد ويفيد في الهضم ومنع التقلصات فالزنجبيل طارد للغازات ويفيد في علاج النقرس، ولا يعطي للحوامل, كما يستعمل الزنجبيل لتوسيع ألأوعية الدموية، وزيادة العرق والشعور بالدفء وتلطيف الحرارة، وتقوية الطاقة الجنسية، إن تناول الزنجبيل بشكل يومي يمكن أن يتدخل مع عمليات امتصاص الحديد والفيتامينات التي تذوب في الدهون كفيتامين K و E و D و A ومشتقات المضادات الحيوية وديجوكسين وفينوتوين.

 

الزنجبيل, فوائد الزنجبيل | فوائد الزنجبيل :

استخدم الزنجبيل في العلاج والوقاية من دوار الحركة، وزيادة الشهية، والحد من حموضة المعدة, وقد استخدم الزنجبيل أيضا تحت إشراف طبي مع بعض النساء في الحمل للحد من الغثيان الشديد المصاحب لفترة الحمل .

 

تنبيهات من تناول الزنجبيل :

لا تأخذ الزنجبيل دون التحدث مع طبيبك إذا كنت, تعاني من :

  • حصى في المرارة أو أي مرض آخر في المرارة.
  • لديك مرض السكري أو إذا كنت تتناول دواء للسيطرة على مستويات السكر في الدم.
  • لديك أي مشاكل في القلب أو اتخاذ أي أدوية القلب.
  • لديك اضطراب أو نزيف أو تخثر في الدم أو يتم أخذ دواء لزيادة أو تقليل تخثر الدم مثل الأسبرين، الوارفارين (الكومادين)، أو الهيبارين.

لم يتم تقييم الزنجبيل من قبل ادارة الاغذية والعقاقير FDA , وبالتالي فققد لا يكون من المعروف جميع المخاطر و / أو المزايا المحتملة من الزنجبيل.

ومن غير المعروف ما إذا كان الزنجبيل يضر بالجنين, لذلك لا يتم استخدام الزنجبيل إلا تحت إشراف طبي للمرأة الحامل, كما أنه من غير المعروف ما إذا كان الزنجبيل يفرز في حليب الأم أو إذا كان يمكن أن يضر بالطفل, لذلك يجب استشارة الطبيب أثناء الرضاعة.

كما يمنع إعطاء الطفل إي مكمات أو أعشاب طبية دون الرجوع واستشارة و الطبيب.

 

المراجع :

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.