ما هو الزبادي, فوائد الزبادي

ما هو الزبادي, فوائد الزبادي

 

ما هو الزبادي, أو لبن الزبادي؟

الزبادي هو مصطلح عام لمنتجات الحليب المخمرة ذات الحموضة القليلة وهي في الأساس لا تحتوي على الكحول.

وطريقة تحضير الزبادي الشائعة تكون من خلال إضافة نوع من البكتيريا هي (Streptococcus thermophilus و Lactobacillus bulgaricus) إلى حليب البقر الساخن أو المقشود, بعد ذلك يتم وضع الخليط في حضانة تحت درجة حرارة معينة حتى يتجانس الخليط ويتحول الخليط إلى شبه صلب.

ويعتبر الزبادي مصدرا غذائيا يحتوي على الكالسيوم والبروتين، وكذلك حمض الفوليك والمغنيسيوم والزنك.

[ad id=”477″]

يستخدم من الزبادي:

يعتبر الزبادي, لبن الزبادي مصدرا غذائيا مفيدا يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة مثل الكالسيوم والبروتين، وكذلك حامض الفوليك والمغنيسيوم والزنك, وهناك معلومات سريرية محدودة فيما يتعلق بفوائده في تنظيم الدهون وأمراض القلب والأوعية الدموية, وعلى الرغم من الجدل الحاصل بشأن دور الكالسيوم ذات المنشأ الخارجي في الوقاية من هشاشة العظام، إلا أن الزبادي يعتبر من المصادر الموصى بها للحصول على الكالسيوم, ولبن الزبادي أيضا يستخدم عادة كمصدر للبروبيوتكس (probiotics).

موانع استخدام الزبادي :

لا ينصح استخدام اللبن الزبادي الذي يحتوي على بكتيريا حية (بروبيوتيك) في المرضى المعرضين لخطر العدوى الانتهازية أو الذين لديهم إصابة شديدة في الجهاز الهضمي.

الحمل / الرضاعة :

يعتبر الزبادي من المصادر الغذائية المعترف بها عموما على أنها آمنة عند استخدامها كغذاء.

 

الزبادي وأمراض القلب, والسمنة :

الزبادي يعزز فقدان الدهون, وخفض الكوليسترول, كما وتشير الدراسات الوبائية إلى أن الزبادي له تأثير وقائي ضد مرض القلب التاجي وارتفاع ضغط الدم.

 

الزبادي باعتباره بروبيوتيك :

يعتبر الزبادي الذي يحتوي على البكتيريا الحية – وهو متاح على نطاق واسع- بمثابة علاج الإسهال المصاحب للمضادات الحيوية، الحاد / الإسهال المعدية، التهاب المهبل، الحساسية، والتهابات الجهاز التنفسي والمسالك البولية.

 

ويعتبر الزبادي من المصادر الغذائية سهلة الهضم وخفيفة على المعدة وذات قيمة غذائية عالية, وهو مفيد أيضا للأطفال كمصدر غذائي غني بالبروتين والكالسيوم, وللزبادي أيضا تأثيرات دوائية لمن يعانون من حاللات الإسهال المفاجئة خصوصا مع حالات الإسهال الناتجة عن السفر, أو ما يعرف بإسهال المسافرين.

 

 

المرجع :

دراسة – اللبن الزبادي مفيد لمرضى السكر

دراسة – اللبن الزبادي مفيد لمرضى السكر

 

تشير البحوث الجديدة المتعلقة بالوقاية من مرض السكري إلى أن تناول لبن الزبادي بشكل يومي يمكن أن يخفض من خطر تطور مرض السكري النوع الثاني.

 

“البيانات التي تم جمعها تبين أن استهلاك لبن الزبادي يمكن أن يكون له فائدة كبيرة في الحد من خطر الإصابة بمرض السكري “، حيث قال مؤلف الدراسة Dr. Frank Hu، الأستاذ في علم التغذية وعلم الأوبئة بكلية هارفارد للصحة العامة، في بوسطن.

” ان لبن الزبادي ليس له تأثير كبير، حوالي 18 في المئة في خفض معدل الخطورة”.

[ad id=”477″]

وتابع البرفسور فرانك قوله : “لبن الزبادي ليس له تأثير سحري لعلاج أو منع مرض السكري” وتابع القول :  “هذا هو بيت القصيد والرسالة التي نريد أن تصل إلى المستهلكين، أن علينا أن نولي اهتماما لنمط نظامنا الغذائي، وليس هناك بديل لنظام غذائي صحي شامل والحفاظ على وزن الجسم [صحي].”

هذه الدراسة التي نشرت على الانترنت في 24 نوفمبر تشرين الثاني 2014م في دورية الطب BMC والممولة من قبل المعاهد الوطنية الأميركية للصحة.


المريض بمرض السكري من النوع 2، لا ينتج جسده ما يكفي من الأنسولين أو أن خلايا الجسم تطور مقاومة ضد الأنسولين، وبالتالي ارتفاع في مستويات السكر في الدم.

 

نمط الحياة وعلاقته بمرض السكري

في هذه الدراسة، قام الدكتور فرانك وفريقه بجمع النتائج  لثلاث دراسات كبيرة, هذه الدراسات قامت على تتبع التاريخ الطبي وأسلوب ونمط الحياة والعادات للعاملين في مجال الصحة, حيث شملت الدراسة الأولى متابعة 51 ألف من الرجال العاملين في المجال الصحي, وأما الدراسة الثانية فقد قامت بمتابعة أكثر من 121 ألف ممرضة, والدراسة الثالثة شملت متابعة 117 ألف ممرضة.

أثناء الدراسة، كان هناك حوالي 15 ألف حالة من حالات داء السكري من النوع 2, وعندما تم النظر إلى مجموع مشتقات الألبان التي يتم تناولها من قبل هؤلاء المرضى, لم تحدث أي تأثيرات خطيره على المصابين بمرض السكري, ومع ذلك فعندما تم التركيز على لبن الزبادي، وجد أن حصة واحدة في اليوم تخفض نحو 17 في المئة من المخاطر.

 وأشارت الدراسات إلى أنه لا فرق بين أنواع اللبن الزبادي، ومحتوى الدهون.

 

لبن الزبادي يساعد على الحفاظ على وزن صحي

أشارت دراسات سابقة إلى أن لبن الزبادي جيد للحفاظ على وزن صحي للجسم وخفض مخاطر مرض السكري من النوع 2، لكن معظم الدراسات كانت صغيرة للغاية، وقال البروفسور فرانك من أجل ذلك قرر فريقه النظر في مجموعات أكبر من ذلك بكثير.

 

كيف يمكن أن يساعد اللبن الزبادي في خفض المخاطر

لم يعرف بعد, لكن هناك اعتقاد من قبل العديد من الخبراء أن السبب في ذلك يرجع إلى مادة البروبيوتيك (probiotics) الموجودة في الزبادي وهي (البكتيريا “المفيدة”) تغير البيئة المعوية بطريقة مفيدة، مما يساعد على تقليل الالتهاب وتحسين إنتاج الهرمونات الهامة للسيطرة على الشهية.

وأردف البرفسور فرانك قائلا : أن دراسة – اللبن الزبادي لمرضى السكر لا تكفي بل إن المزيد من الدارسات لا بد أن تجرى في هذا الجال, ومع ذلك فإن على ما يبدو أن من الضروري وضع لبن الزبادي في قائمة الغذاء الصحي.

وقال مارتن بنكس، وهو أستاذ مشارك في علم التغذية في جامعة تكساس للتكنولوجيا في لوبوك، أن الدراسات التي تهتم بالنظام الغذائي تقتصر بطبيعتها في قدرتها على قياس كمية الغذاء الصحيح.

 

المرجع :